مليون قصة إخبارية من Yahoo News يتم تداولها على الفيس بوك يوميًا

حقق الاندماج بين موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيس بوك وموقع Yahoo News US نجاحًا كبيرًا. فعلى الرغم من أنه لم يمض على هذا الاندماج سوى شهرين فقط، فإن هناك ما يقرب من مليون قصة

مليون قصة إخبارية من Yahoo News يتم تداولها على الفيس بوك يوميًا

مليون قصة إخبارية من Yahoo News يتم تداولها على الفيس بوك يوميًا

إخبارية من أخبار ياهو يتم تداولها على موقع الفيس بوك يوميًا، الأمر الذي أدى إلى ما يقرب من 500،000 إحالة يوميًا إلى مواقع ياهو الإخبارية الأمريكية.

وللاستمرار في ذلك، قامت شركة ياهو بتمديد هذا الاندماج ليشمل 26 موقعًا إخباريًا جديدًا من مواقعها. والتي تضم العديد من المواقع الدولية مثل و Yahoo France وYahoo! News Philippines فضلًا عن بعض المواقع العمودية مثل OMG وMusic وFilms وGames.

وكانت ياهو قد زودت جميع مواقعها الإخبارية مؤخرًا بنظام جديد للإخطارات. حيث يقوم النظام بتنبيه المستخدمين عندما يكتب أحد الأشخاص ردًا على تعليقاتهم، حتى يمكن بسهولة تتبع الأخبار المالية وسوق الأسهم أو متابعة نتائج مباريات فريق معين وغيرها.

ومن جانبه، أشار مايك كيرنس رئيس الخدمات الاجتماعية بشركة ياهو إلى أن هذه التغييرات من شأنها أن تزيد الارتباط والاعتماد على الموقع فضلًا عن زيادة أعداد المستخدمين وحركة المرور الخاصة بالموقع. وذكر أن نجاح التكامل بين فيس بوك و Yahoo News US عالميًا سيكون له تأثير كبير على وسائل الإعلام الخاصة بياهو.

وهناك 13 مليون مستخدم أغلبهم تحت سن 35 عامًا اشتركوا في خدمة Yahoo! News US Facebook  منذ انطلاقها في مؤتمر f8، الأمر الذي رفع حركة المرور القادمة من الفيس بوك إلى ثلاثة أضعاف. وأوضح كيرنس أن البيانات تشير إلى أن ياهو وSpotify أصبحا أكبر شركاء للفيس بوك فيما يتعلق بميزة open graph المتخصصة في دمج المواقع. وبالإضافة إلى تبادل الأخبارعلى الفيس بوك، يسمح هذا الاندماج بعرض توصيات لقراءة الكتب استنادًا إلى أنشطة الأصدقاء.

وبسؤاله عن النقاش القائل بأن هذا النوع من الاندماج والتوسع ليشمل العديد من المواقع الإخبارية، قد يؤدي إلى تأثير سلبي لأن المستخدمين قد يشعرون بالحرج لمشاركة ما يقرأونه مع الآخرين، قال كيرنس أنه لا يتفق مع هذا الرأي على الإطلاق مشيرًا إلى أن جيل الشباب يشعر بالراحة لاستمرار حالة المشاركة والتبادل. وأضاف كيرنس أن هذا النوع من التبادل والاندماج يفيد المواقع.

وذكر كيرنس أن خاصية الإخطارات تساعد على بقاء المستخدمين على إطلاع على خصائص ياهو، كما تقوم إخطارات الفيس بوك على زيادة حركة الإحالة إلى موقع ياهو. ويمكن لمستخدمي  Yahoo! NewsUSأن يشاهدوا أيقونة على شكل جرس في الجانب الأيمن أعلى صفحة خصائص ياهو تقوم بعرض الإخطارات الجديدة، وعند النقر عليها يمكن مشاهدتها كاملة.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد تراجع إيرادات ياهو في الربع الثالث بنسبة 26%، فإن أي زيادة في حركة المرور الداخلية أو الخارجية ستعتبر شيئًا إيجابياً لصالح ياهو.

Advertisements

جوجل تقول: لسنا مسئولين عن تطوير تطبيق بتتبع بيانات الهواتف الذكية

قال عمار إبراهيم، مدير المنتجات بشركة جوجل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن جوجل ليس لها علاقة بالشركة المطورة لتطبيق يحمل اسم “Carrier IQ” المتهم بتتبع والتجسس على أجهزة الهواتف

جوجل والهواتف النقالة

جوجل والهواتف النقالة

الذكية التى تعمل بنظام اندرويد.

وأشار عمار ، أن “جوجل أطلقت نظام التشغيل “اندرو يد” فقط، ولكنها ليست مسئولة عن تطويره بطريقة تسىء استخدامه من قبل بعض المطورين أو المصنعين.

وشدد على أن جوجل لا تعرف كيف تستخدم الشركات المصنعة لتقنية اندرويد وتطويرها، كما ليس لها علاقة بهذا الأمر.

وأثار مجلس الشيوخ الأمريكى جدلا واسعا، حول إمكانية استخدام تطبيق سرى يقوم بالتجسس على ملايين الهواتف الذكية، التى تعمل بنظم تشغيل أندرو يد، ونقل بيانات المستخدمين للجهة المنتجة للتطبيق الذى يحمل اسم”Carrier IQ”.

وأكد يورجن جالر، مدير التواصل والتوعية فى الأسواق الناشئة، بشركة جوجل ، إن الشركة أنتجت برنامج اندرو يد فقط، وأصبح مفتوحا للجميع لتطويره كيفما يشاءون، ولا مسئولية لجوجل بتطويره بشكل يسىء استخدامه.

ونفت الشركة المنتجة للتطبيق أن يكون مصممًا للتجسس ومراقبة المستخدمين، وأكدت أن تطبيقها يهدف إلى مراقبة وتسجيل أداء الهواتف وليس تسجيل ما يفعله المستخدم، إلا أن بعض المطورين أطلقوا تطبيقًا لكشف وجود برنامج التجسس، يتم تحميله من “سوق اندرويد للتطبيقات” لمعرفة ما إذا كان موجوداً على الهاتف برنامج تجسس أم لا.

من ناجية أخرى قال عمار إن عدد مستخدمى الشبكة الاجتماعية “جوجل بلس”، وصل إلى نحو 40 مليون مستخدم فى أقل من 6 أشهر، و لا مجال للمقارنة مع شبكة” فيس بوك” التى بدأت عملها منذ سنوات ووصل عدد مستخدميها إلى ما يقرب من 750 مليونا، وأشار عمار إلى إدخال أكثر من مائة تعديل على الشبكة الاجتماعية الجديدة مع بدء عملها حتى اليوم مثل الدردشة والتراسل واليوتيوب.

جوجل و مشاريع للطاقة المتجددة بقيمة 915 مليون دولار

قررت شركة جوجل الأمريكية العملاقة استثمار مبلغ وقدره 94 مليون دولار أمريكي (قرابة 71.6 مليون يورو) لبناء 4 محطات للطاقة الشمسية النظيفة بالقرب من مدينة “ساكرامنتو” الأميركية، وذلك

جوجل

جوجل

بالتعاون مع كل من شركة “KKR” اختصار لـ”Kohlberg Kravis Roberts” العالمية للاستثمارات، وشركة “Recurrent Energy” الرائدة في تطوير مشاريع توليد وتوفير الطاقة النظيفة الواقعة بمدينة “ساكرامنتو” عاصمة ولاية كاليفورنيا.

ووفقاً لشركة جوجل، تعتبر هذه المشاريع أولى أكبر استثمارات الشركة في مجال الطاقة المتجددة بالولايات المتحدة الأمريكية، من أجل توفير طاقة إنتاجية تبلغ 88 ميغاواط، أي أنها قادرة على تغطية احتياجات 13 ألف منزل من الكهرباء.
وقال جوجل على مدونتها إن استثماراتها في الطاقة النظيفة تعد جزءاً من مبادرة الشركة المستمرة في قطاع الطاقة المتجددة الأقل تكلفة من الفحم والصديقة للبيئة، بهدف التحول بشكل كامل نحو هذه الطاقة بحلول عام 2030.

وسبق أن أسهمت شركة جوجل في بناء أسقف 10 آلاف منزل مزوّد بالألواح الشمسية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن جانبه، ذكر آكسل مارتينز، مساعد قسم المالية بجوجل: “نحن نؤمن بأهمية الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة، ونودّ الاستمرار في مشاريع الطاقة النظيفة لجذب مصدر مالي جديد لمساعدة العالم في التوجه والتحرك نحو مستقبل طاقة نظيف ودائم”.

وذكرت الشركة أنه سيتم الانتهاء بشكل كامل من ثلاثة مرافق في مطلع العام المقبل، فيما ستنهي اكتمال بناء المرفق الرابع في وقت لاحق من نفس العام.

يُذكر أنه في أبريل/نيسان الماضي أعلنت جوجل أنها ستستثمر مبلغاً وقدره 3.5 مليون يورو في نفس القطاع بالتعاون مع شركة “Capital Stage” الألمانية للاستثمارات لبناء محطة لتوليد الطاقة الكهروضوئية بمدينة براندنبورغ آن دير هافيل بولاية براندنبورغ الألمانية.