زين تطلق صفحتها الرسمية على +Google

أطلقت شركة زين أكبر شبكة اتصالات في الكويت، صفحتها الرسمية على موقع +Google لتعزز من وسائل اتصالها على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تعتبرها من النوافذ الرئيسية التي تضعها عن

جوجل +

جوجل +

قرب مع عملائها.
وذكرت الشركة في بيان صحفي أن إطلاق صفحتها الرسمية على +Google بالإضافة إلى صفحتيها على الفيسبوك وتويتر واللتين تتواصل من خلالهما مع أكثر من 65 ألف مشترك، يبرز مدى الاهتمام الكبير الذي توليه الشركة لعمليات التواصل الاجتماعي.
وقالت مها المسلم مدير إدارة خبرة العملاء في زين «أن عملاء زين الراغبين في مزيد من التواصل ومعرفة آخر الأخبار عن نشاط وعروض الشركة التجارية والتسويقية سيكون بمقدورهم الاطلاع على هذه الصفحة»، مبينة أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت من المؤشرات الحقيقية التي تحدد مدى متانة العلاقة التي تربط المؤسسات والشركات مع عملائها.
وأوضحت المسلم أن زين تسلك كل الطرق التي من الممكن أن تفتح لها نوافذ اتصال مباشرة مع عملائها، وهي في هذا الإطار تسعى جاهدة إلى الاستفادة من التطبيقات التكنولوجية الحديثة في تعزيز هذا الحوار.
وأضافت «إطلاق زين لصفحتها على موقع +Google يعكس التوجه العام للشركة بالاستفادة من مثل هذه النوعية من التطبيقات، التي باتت تلقى رواجاً كبيراً في الآونة الأخيرة، لمستخدمي شبكة الانترنت».
وأشارت المسلم إلى أن مثل هذه المواقع أبعدت الحواجز وقدمت وسيلة اتصال مباشرة وسهلة الوصول إلى المعلومات والخدمات كافة التي يحتاجها العميل، مبينة أن كل عملاء زين باتت لديهم القدرة الآن على الاطلاع على الحملات الترويجية كافة ومنتجات وخدمات الشركة بشكل متزامن مع طرحها مباشرة في السوق، بالإضافة إلى التفاعل مع هذه الحملات وإبداء الآراء والاقتراحات بخصوصها.
وعلى جانب آخر، أشارت المسلم إلى أن الشركة ملتزمة بتقديم أفضل الخدمات بما يتفق مع طموحات عملائها، مع تركيزها على اتجاهاتهم في استخدام النواحي التكنولوجية التي باتت سمة العصر الذي نتعايش فيه الآن، لافتة إلى أن هذه الخطوة ستعزز كثيراً من مساعيها في هذا الاتجاه.
وبينت أن تكنولوجيا الاتصالات ستظل في حالة من التغير المستمر، والعصر المقبل يحمل معه ملامح التغيير وهو ما انعكس على سلوكيات المشتركين، خصوصاً في السوق الكويتي الذي يعتبر من الأسواق النهمة لخدمات تكنولوجيا المعلومات.
وختمت بيانها بأن الشركة ستظل موجهة للعميل في المقام الأول، وستظل تتبع اتجاهاته في التعاطي مع تكنولوجيا الاتصالات، وهي في طرحها لهذه الخدمة تؤكد أن عميلها يمثل أولوية قصوى لها وأن عليها أن تسخر كافة إمكاناتها وخدماتها في سبيل توفير سبل الراحة عند استخدامه لشبكتها.