الملكية الأردنية تسجل رقماً قياسياً في عدد المسافرين

سجلت الملكية الأردنية رقماً قياسياً في عدد المسافرين الذين نقلتهم طائراتها خلال كانون الثاني من عام 2012 الذين وصل عددهم الى 268 الف مسافر مقارنة بـ 213 الف مسافر للشهر نفسه من عام 2011

الملكية الأردنية

الملكية الأردنية

وبنسبة ارتفاع بلغت 25% عن فترة المقارنة و 2% عن الموازنة المقدرة .

ويعتبر هذا الرقم في عدد المسافرين الأعلى الذي تحققهُ الملكية الأردنية خلال شهر كانون الثاني منذ تأسيسها، ما يؤشر على الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تبذلها الشركة لزيادة عدد مسافريها وتعزيز حصتها السوقية في الأردن وعلى مقاطع شبكتها الجوية التي تغطي 60 وجهة عربية وعالمية.

وقال المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية حسين الدباس ان تسجيل رقم قياسي في عدد المسافرين خلال شهر كانون الثاني الذي يعتبرُ واحداً من أضعف شهور السنة من حيث حركة السفر رفع معدل امتلاء المقاعد على طائرات الشركة الى 72% خلال الشهر المذكور مقابل 66% لفترة المقارنة وبمعدل زيادة بلغ 11%.

وأضاف أن ساعات الطيران التي نفذت خلال ذلك الشهر ارتفعت ايضاً بنسبة 5% وعدد الرحلات بنسبة 3% فيما زادت كميات الشحن المنقولة على طائرات الشحن وطائرات الركاب بنسبة 24%.

وأعرب الدباس عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز الذي يعكس قدرة الشركة وموظفيها على العمل بروح الفريق الواحد لتجاوز الصعوبات التي تمر بها صناعة النقل الجوي حالياً في كل انحاء العالم، وتمكين الملكية الاردنية من الاحتفاظ بالمكانة المتميزة التي تتبوأها على الساحة العالمية، مؤكداً حرص الشركة الدائم على تحسين مستوى الخدمات الجوية والأرضية التي تقدمها لمسافريها وسعيها المستمر لإدخال كل ما هو جديد في عالم الطيران بهدف التخفيف عن المسافرين وتبسيط إجراءات السفر عن طريق أتمتتها.

وأوضح الدباس انه بالرغم من الارتفاع المذكور في مؤشرات الأداء التشغيلية الا ان صناعة النقل الجوي في المنطقة ما زالت تعاني من تراجع في حركة السفر جراء الاضطرابات والأحداث التي تدور في سوريا والمنطقة والتي لها تأثير سلبي ومباشر على إنحسار الحركة السياحية وخصوصاً القادمة من قارة أوروبا والشرق الأقصى، فضلاً عن التحديات التي تفرضها المنافسة الحادة في المنطقة ما يشكل ضغطاً على أسعار التذاكر بشكل يحول دون تمكين الشركة من زيادة الايرادات بما يوازي زيادة التكاليف.

ولفت إلى استمرارالصعوبات الناجمة عن ارتفاع اسعار الوقود بشكل مضطرد خلال العام الحالي ، مبيناً أن فاتورة الوقود التي دفعتها الملكية الاردنية خلال شهر كانون الثاني من عام 2012 ارتفعت الى 23,1 مليون دينار مقابل17,7 مليون دينار خلال الشهر نفسه من العام الماضي وبمعدل زيادة 30% ، ما أدى إلى رفع اجمالي التكاليف التشغيلية للشركة خلال الشهر المذكور بنسبة %17.

لمصدر: الدستور الأردنية

Advertisements

أجهزة المسح في المطارات تتلف أجهزة أمازون كيندل الإلكترونية

ندن – أ ش أ

أشتكى العديد من المسافرين من تسبب أجهزة المسح بالأشعة السينية المستخدمة في المطارات في إتلاف أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية “كيندل” الخاصة بهم.

جهاز كيندا فاير

جهاز كيندا فاير

 ووفقاً لصحيفة التيليجراف البريطانية، فقد ادعى المسافرون أن شاشات العرض ذات تكنولوجيا الحبر الإلكتروني الخاصة بجهاز قارئ “كيندل” الإلكتروني تتلف بسبب إشعاعات أجهزة المسح بالأشعة السينية الموجودة في المطارات.

وقال البريطاني ميشل هارت “عقب مرور جهاز (كيندل) الخاص بي عبر جهاز المسح بالأشعة السينية في مطار مدريد الدولي توقف عن العمل”.. مشدداً على أنه ليس هناك أي سبب آخر وراء ذلك لأنه كان يقرأ كتاباً إلكترونياً على الجهاز وهو في طريقه إلى المطار.

 إلا أن الخبراء يعتقدون أن تلف شاشات الحبر الإلكتروني قد يكون لشيئ ما آخر غير أجهزة المسح بالأشعة السينية.

 ويدعى البروفيسور دابينج شو، رئيس مركز جامعة “كيمبريدج” للوحدات الفوتونية  المتقدمة، بأن أجهزة المسح بالأشعة السينية المستخدمة في المطارات ليست قوية بالقدر الكافي لإتلاف الشاشات.

 وزعم أن سبب تلف تلك الشاشات قد يعود إلى شحنة الكهرباء الساكنة الناتجة عن احتكاك الأحزمة المطاطية الملاصقة لها.