شركه موزيلا تمدد اتفاقية العائدات مع جوجل لمدة 3 سنوات

قامت شركة “موزيلا” الأمريكية رائدة صناعة البرمجيات المفتوحة المصدر بتمديد اتفاقية العائدات مع عملاق محركات البحث الأمريكي “جوجل”، والاحتفاظ بمحرك “جوجل” كمحرك البحث الافتراضي

فايرفوكس

فايرفوكس

على متصفح الويب المجاني “فايرفوكس” لمدة الثلاث سنوات القادمة.

يذكر أن الاتفاقية الجديدة هى تمديد للصفقة التي أبرمت بينهما عام 2008، وانتهت فترة تلك الاتفاقية في شهر نوفمبر من العام الجاري، لكن تم التوصل للاتفاقية الجديدة بعد سلسلة من المفاوضات، فيما لم يكشف بعد عن البنود المالية الخاصة بالاتفاقية.

وتعد الاتفاقية مكسبا كبيرا لشركة “موزيلا” التي تجني جزءا كبيرا من عائداتها من تكامل محركات البحث المختلفة مثل “جوجل” و”بينج” و”ياهو” مع متصفحها “فايرفوكس”. وبلغت عائدات “موزيلا” خلال العام الماضي نحو 123 مليون دولار أمريكي، وكانت 84 % منها من اتفاقية البحث مع “جوجل” وحدها.

 

جوجل تدفع مليار دولار لتبقي محرك البحث الشهير لـ فايرفوكس

ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن شركة «جوجل» عملاق محركات البحث عبر الإنترنت، تعتزم دفع نحو مليار دولار أميركي، إلى شركة «موزيلا» المالكة لمتصفح البحث الشهير «فايرفوكس»،

فايرفوكس

فايرفوكس

وذلك على مدى ثلاث سنوات، ليبقى بذلك محرك «جوجل» هو محرك البحث الرئيسي، على متصفح «فايرفوكس» مفتوح المصدر. وذكر المصدر أيضاً، أن اتفاق التعاون قد تم الإعلان عنه للمرة الأولى الثلاثاء الماضي دون الكشف عن تفاصيل الاتفاق.

وطبقا للتقرير الخاص بهذه الصفقة، فإن ما ستدفعه شركة «جوجل»، قد ارتفع أكثر من ثلاثة أضعاف، عما كانت تدفعه شركة «جوجل» في اتفاقها السابق مع «فايرفوكس»، والذي انتهى سريانه بنهاية نوفمبر الماضي، وشكل أكثر من 84% من إيرادات شركة موزيلا.

وقال التقرير أيضاً إن شركة مايكروسوفت حاولت بقوة أن تحل محل «جوجل» على متصفح فايرفوكس، كمحرك بحث رئيسي، وذلك عبر محرك البحث الخاص بها «بينج»، لكن شركة جوجل عرضت دفع مبلغ أكبر من شركة مايكروسوفت.