زوجات الملك الحسين بن طلال وأبناءه

الملك الحسين بن طلال

ولد الملك الحسين في عمان في 14 تشرين الثاني 1935، وهو الابن البكر للأمير طلال بن عبد الله والأميرة زين الشرف بنت جميل. وبعد أن أكمل دراسته الابتدائية في عمان انتظم جلالته في كلية فكتوريا في الاسكندرية في مصر، ومن بعدها في مدرسة هارو في انجلترا. وتلقى جلالته بعدها تعليمه العسكري في أكاديمية ساندهيرست الملكية للعلوم العسكرية في انجلترا. نودي به ملكاً على المملكة الأردنية الهاشمية في 11 آب 1952 ولأن جلالته لم يكمل بعد الثمانية عشر سنة قمرية تم تشكيل مجلس وصاية ليتولى إدارة البلاد إلى حين الاستحقاق الدستوري لتسلم جلالته سلطاته الدستورية يوم 2 ايار 1953م حيث جرت مراسيم تسلم جلالته لسلطاته وفقاً للدستور.

ركز الملك الحسين بعد ذلك مباشرة على بناء بنية تحتية اقتصادية وصناعية لتكمل وتعزز التقدم الذي أراد أن يحققه لشعبه. وخلال عقد الستينات من القرن العشرين، تطورت صناعات الأردن الرئيسية، بما في ذلك الفوسفات والبوتاس والإسمنت. كما تم إنشاء شبكة من الطرق تغطي أنحاء المملكة كافة. تتحدث الأرقام عن إنجازات الملك الحسين على الصعيد البشري. فبينما كانت خدمات المياه والمرافق الصحية والكهرباء متاحة أمام نسبة لا تزيد على 10% من الأردنيين في عام 1950، قفزت هذه النسبة لتبلغ 99% وارتفعت نسبة المتعلمين إلى 85,5% في عام 1996، بعد أن كانت 33% فقط عام 1960.

وتظهر إحصائيات منظمة اليونيسف أن الأردن قد حقق في الفترة من عام 1981 إلى عام 1991 أسرع نسبة سنوية في العالم في مجال انخفاض وفيات الأطفال دون السنة من عمرهم 70 حالة وفاة لكل 1000 حالة ولادة في عام 1981 إلى 37 وفاة لكل 1000 ولادة في عام 1991، أي بانخفاض مقداره 47%. ولطالما آمن الملك الحسين بأن الشعب هو أغلى ما يملك الأردن، فقد شجع طيلة سنوات حكمه جميع المواطنين – بما في ذلك الأقل حظاً والمعاقين والأيتام – على تحقيق المزيد لخدمة أنفسهم وبلدهم. كما كافح الملك الحسين عبر سنوات حكمه السبع والأربعين لإرساء السلام في الشرق الأوسط. إذ كان له دور محوري في بلورة قرار مجلس الأمن رقم 242، الذي صدر بعد الحرب العربية – الإسرائيلية في عام 1967.

وينادي هذا القرار بانسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية التي احتلتها خلال حرب عام 1967 مقابل السلام. وقد شكل هذا القرار العمود الفقري الذي استندت عليه جميع مفاوضات السلام اللاحقة. وفي عام 1991، قام الملك الحسين بدور جوهري في انعقاد مؤتمر مدريد للسلام، وفي توفير “مظلة” تمكن الفلسطينيين من التفاوض حول مستقبلهم كجزء من وفد أردني – فلسطيني مشترك. وتعتبر معاهدة السلام الموقعة بين الأردن وإسرائيل عام 1994 خطوة رئيسية نحو تحقيق سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط. كما عمل الملك الحسين على حل الخلافات بين الدول العربية.

فقد بذل جهوداً جبارة خلال أزمة الخليج بين عامي 1990 – 1991 لضمان انسحاب عراقي سلمي واستعادة الكويت لسيادتها وصدر عن الدولة الأردنية الكتاب الأبيض الذي يشرح الموقف الحقيقي والعقلاني للقيادة الأردنية من أزمة الخليج تلك. كذلك كان سعيه هذا إلى تحقيق مصالحة عربية حقيقية، حافزة للتوسط في الحرب الأهلية اليمنية. وعلاوة على ذلك، كان جلالته ينادي في معظم خطاباته ومن معظم المنابر بتقديم المساعدة الدولية للتخفيف من المعاناة اليومية للشعب العراقي. أسهم التزام الملك الحسين بالديمقراطية والحريات المدنية وحقوق الإنسان في جعل الأردن نموذجاً يحتذى بين دول المنطقة.

وتحظى المملكة باعتراف دولي بأن سجل حقوق الإنسان لديها في الشرق الأوسط، في الوقت الذي فتحت فيه الإصلاحات الأخيرة الباب أمام الأردن ليستأنف خياره الديمقراطي الذي لا رجعة عنه. وفي سنة 1990، عين الملك الحسين لجنة ملكية تمثل جميع أطياف الفكر السياسي الأردني لوضع مسودة الميثاق الوطني، الذي يعتبر اليوم – جنباً إلى جنب مع الدستور الأردني- بمثابة خطوط توجيهية لعملية المأسسة الديمقراطية والتعددية السياسية في البلاد. وقد أجرى الأردن في الأعوام 1989 و1993 و1997 انتخابات برلمانية كانت باعتراف العالم من أكثر الانتخابات حرية وعدالة في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

وفي سنوات عمره الأخيرة، كان الملك الحسين يستمتع في الإبحار عبر شبكة الإنترنت، وكان يثمن عالياً الإنترنت كقوة قادرة على إحداث التقدم والتفاهم وما إرشادات الحسين بتزويد كل مدرسة أردنية بخدمة الإنترنت سوى دليل ساطع آخر على تراثه الخالد. كانت حياة جلالته محور العديد من الكتب. وقام هو نفسه بتأليف ثلاثة كتب هي كتاب مشاغل الملوك (1962) والذي تناول طفولته وسنوات حكمه الأولى وكتاب حربي مع إسرائيل (1969) وكتاب مهنتي كملك.

*زوجات الملك الحسين بن طلال:

 تزوج الملك حسين بن طلال أربع زوجات ,هم:

  • الزوجة الأولى :- هي الشريفة دينا بنت عبد الحميد ، تزوجت من الملك حسين بن طلال سنة 1955م ، وأنجب منها بنت ” الأميرة عالية ” ، ولدت الأميرة دينا في مصر ، وتلقت تعليمها العالي في جامعة كامبريدج ، وشغلت منصب محاضرة في جامعة القاهرة في مصر .

  • الزوجة الثانية :- الأميرة منى وهي والدة الملك عبدالله الثاني ، الذي يحكم المملكة الهاشية الأردنية في هذا الوقت .

وهي بريطانية الجنسية كان إسمها انطوانيت غاردينر ، وكان أول لقاء يجمعها بالملك حسين بن طلال أثناء عملها في التحضير لفيلم عن” لورنس العرب ” ، تزوجت من الملك حسين بن طلال  1961 م بعد إنفصاله عن الملكة دينا سنة 1957 م ، قام الملك حسين بن طلال بتغير إسمها إلى الأميرة منى ولكنها لم تحمل إسم الملكة لعدم دخولها الإسلام ، أنجبت للملك حسين أربعة أبناء ( الملك عبدالله ، فيصل ، عائشة ، زين ). ولها العديد من الأنشطة الإجتماعية التي تقوم بها من حين إلى آخر .

  • الزوجة الثالة :- الملكة علياء ، وهي علياء بهاء الدين طوقان ، وهي فلسطينية الجنسية من مدينة نابلس ، تزوجها الملك حسين بن طلال عام 1972م ، وحصلت على لقب الملكة علياء بعد الزواج ، وأنجبت للملك حسين الأميرة هيا ، والأمير علي .

في عام 1977م كانت الملكة علياء تستقل طائرة في جولة تفقدية في جنوب الأردن ، وسقطت الطائرة وتوفيت الملكة علياء وكل من في الطائرة ، وسمي المطار الدولي بإسمها تخليداً لذكراها ، وما زالت ذكراها باقية حتى يومنا هذا ، رغم المحاولات الكثيرة لطمس ذكراها .

  • الزوجة الرابعة :-الملكة نور الحسين .

وهي إليزابيث نجيب الحلبي وهي من أب يحمل الجنسية الأمريكية من أصل سوري ، وأمها من أصل سويدي ، ولدت ليزا أو ( الملكة نور الحسين ) سنة 1951 م في واشنطن في الولايات المتحدة . تلقت تعليمها في جامعة برنستون ، وحصلت على شهادة البكالوريس في الهندسة المعمارية . تزوجت من الملك حسين بن طلال عام 1978 م وأنجبت له أربعة من الأبناء وهم : الأمير حمزة ، الأمير هاشم ، الأميرة إيمان ، الأميرة راية . كان للملكة نور الحسين العديد من الأنشطة التي خدمت بها الأردن وشعب الأردن ، حيث بالثقافة الأردنية وحقوق المرأة والأطفال ، وإهتمت أيضاً بالتعليم حيث كانت ” ترأس المؤسسة الملكية للثافة والتعليم ” حيث كانت توفر المنح التعليمية للدراسة في الخارج . وترأست اللجنة الوطنية العليا لحماية البيئة ، ولعل كثرة نشاطاتها التي قامت والتي تميزت بها عن باقي الزوجات هي أنها قضت أكبر فترة كزوجة للملك حسين .

 

*أبناء الملك الحسين بن طلال :

الاميرة عالية بنت الحسين

الأميرة عالية بنت الحسين (13 فبراير 1956 -)، ابنه الملك الحسين بن طلال من زوجته الأولى الأميرة دينا بنت عبد الحميد. تزوجت من ناصر وصفي ميرزا عام 1977 وتطلقت منه عام 1987 بعد أن أنجبا الأمير حسين، لتتزوج ثانية من محمد الصالح عام 1988 وأنجبا ولدين هما طلال وعبد الحميد. وهي مهتمة بالخيول وتترأس اتحاد الفروسية الملكي الأردني وتحضر جميع اجتماعاته ممثلة للأردن

الملك عبد الله الثاني بن الحسين

الملك عبد الله الثاني بن الحسين (30 يناير 1962 -)، ملك المملكة الأردنية الهاشمية. تولى الحكم في 7 فبراير 1999 بعد وفاة أبيه الملك الحسين بن طلال.

الأمير فيصل بن الحسين

الأمير فيصل بن الحسين بن طلال (11 أكتوبر 1963 -)، رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية. هو ابن عاهل الأردن السابق الحسين بن طلال من الأميرة منى الحسين والأخ الشقيق للملك عبد الله الثاني بن الحسين.

الاميرة عائشة بنت الحسين

الأميرة عائشة بنت الحسين (23 أبريل 1968 في عمّان -)، شقيقة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن والأخت التوأم للأميرة زين بنت الحسين. أبواها هما ملك الأردن السابق الحسين بن طلال والأميرة منى الحسين.

الاميرة زين بنت الحسين

الأميرة زين بنت الحسين (23 أبريل 1968 في عمّان – )، شقيقة ملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين والأخت التوأم للأميرة عائشة بنت الحسين وابنه الملك الحسين بن طلال من الأميرة منى الحسين. دخلت «مدرسة وستوفر» وتخرجت عام 1986. وهي متزوجة من مجدي الصالح ولديها ابنين هما جعفر وجمانة، وتبنت تهاني.

الاميرة هيا بنت الحسين

الأميرة هيا بنت الحسين (3 مايو 1974 -)، ابنة الملك الحسين بن طلال من زوجته الملكة علياء، وأخت الملك عبد الله الثاني بن الحسين وزوجة نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. لها أخ شقيق واحد وهو الأمير علي بن الحسين وهو أصغر منها بعام ونصف. توفيت والدتها في حادث تحطم مروحية في 9 فبراير 1977 وهي في طريق عودتها من جنوب الأردن إلى عمّان.

الاميرة علي ابن الحسين

الأمير علي بن الحسين (23 ديسمبر 1975 – )، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم – فيفا ورئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم ورئيس اتحاد الأردن لكرة القدم. هو ابن الملك الحسين بن طلال من الملكة علياء.

الامير حمزة بن الحسين

الأمير حمزة بن الحسين (29 مارس 1980 -)، ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية السابق. هو ابن الملك الحسين بن طلال من زوجته الرابعة الملكة نور الحسين. تولى ولاية العهد بالفترة بين 7 فبراير 1999 إلى 28 نوفمبر 2004

الامير هاشم بن الحسين

الأمير هاشم بن الحسين (10 يونيو 1981 [1] -)، أصغر الأبناء الذكور للملك الحسين بن طلال ملك المملكة الأردنية الهاشمية من زوجته الملكة نور الحسين.

الاميرة ايمان بنت الحسين

الاميرة راية بنت الحسين
——-
*صور تشمل عائله الملك الحسين بن طلال:

big201111132319RN731 3213040b4f02a70e17d8eafc8e57d4a0437cbcb5 01-30-12-3012-7 بيا PhotosOfKingHussein2 210px-Hussein_of_Jordan_1997 jor1jo-13d23db987 King_Hussein_of_Jordan_(1980)_by_Erling_Mandelmann index kinghoseen1%20(74)

*مشاهد مصورة من حياة الملك الراحل الحسين بن طلال مع أفراد عائلته:

 

https://www.youtube.com/watch?v=Owq69sU0_g4%5B/embed]

Advertisements