كتاب كولاج 3 للكاتب سميح القاسم

في (كولاج 3) قصائد لا تعرف السكون إلا لحظة التحول إلى أنغام جديدة جاءت، أكثر غنى، وأكثر تعبيراً، يخضعها القاسم المبدع لموجبات نظرته، وينظمها عقد مفردات تحمل اللون، والضوء، والشعنة العاطفية والإيقاع، والحيوية، التي تشكل جميعاً عناصر الإيلاد الذي يفتح أمام المتلقي لوناً جديداً من الشعر، في هذه المرحلة من تاريخ الأمة.
تحت عنوان (كولاج 3 (ب)) يقول الشاعر سميح القاسم: “أوصد علي جسدي سجونك/ وافتح على روحي جنونك ، وارصد خطاي على القيود / وفي دمي مارس فنونك ، هي ليلة أخرى تسهر / ثورتي فيها عيونك ، لا نوع يغريني. ولعنة / يقظتي تدمي جبينك! (…)”.
احصل على كتاب

Uncategorized