كتاب الضباب والغابة للكاتب فلاح الجواهري

في مجموعته القصصية “الضباب والغابة” يحاكي “فلاح الجواهري” ذكريات الزمن القديم فيناجي الآخر بقدر ما يتحدث عن الذات. هي قصص وحكايات وذكريات عاشها مؤلفها في أزمنة مختلفة، على طول حياته ومفترقاتها.
إنه هنا يرسم الحكايات بلغة شعرية غاية في الدقة والمتعة والجاذبية، يكتب اللقطات من زوايا مختلفة. يتواصل من خلالها مع التفاصيل المحيطة بالإنسان في وسط العوالم المتلونة في هذه الحياة. هي صور متداخلة ومتشابكة مع الذاتي والإنفعالي، تماماً كما مع الشعري في وصف الأشياء والحالات. ففي فاتحة حكاياته “الضباب والغابة” يتناول حكاية فنان على مشارف العقد الثامن ما يزال عند مفترق الطرقات يقبع في غربة عن وطنه، وصفه بأنه مزمن ضياع“.
احصل على كتاب

Uncategorized