كتاب الطريق إلى مكة للكاتب محمد الغربي عمران

رواية “الطريق إلأى مكة” للروائي اليمني محمد الغربي عمران، نقرأ منها: “الحمدُ له المتعالي عن أن يكونَ لثواقب العقول والأفكار مَـــرَاسٍ لآفاق عظمته، المتجلل عن أن تعبر مختلفاتُ الألسنِ واللغاتِ عن كــُــنــْـهِ صفتِه، المتقدس عن الصفة ونفيها اللائقين بإبداعه وخلقه الذي عجز عن إدراكه العقلُ السامي على أبناء جنسه بشرف سبقه، فهو إذا نهض ملتمساً ذلك غشيته أمواجُ الحيرة فغرق في تيارها وجذبته يدُ العجز إلى حضيض القصور وآض ملتجئاً إلى جوارها معتصماً بذروة الاعتراف، التي هي النجاة مستحقاً كونه منشأ الأمر الذي قامت به الأرضون والسموات وأشهد عن عجز إدراكه، هو حقيقة الإدراك المحفوفة طريق توحيده بسُرَادقات التعطيل فمن سلكها بغير دليل وقع في الضلال ومن أمها بغير هادٍ ضاع في مسالك الأباطيل والمتاهات“·