كتاب أبجدية الينابيع للكاتب علي كنعان


كتاب أبجدية الينابيع
يصحو الشاعر السوري علي كنعان على ماضيه، ويقف على أطلال تلك الجنة التي كانت يوماً طفولته، ويسترجع، في ديوانه الجديد”أبجدية الينابيع”، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2007، تفاصيل حياته في ريف بعيد، يصبغ عليه جماليات الحنين، متكئاً على الصورة البلاغية الرنّانة، والنبرة الخطابية العالية. وإذا كانت الذاكرة هي منبع هذه الاستعادة وموجّهها الرئيس، فإنّ صيغ التداعي والاسترسال والتذكّر تهيمن على خطاب الشاعر، ويتقدّم زمن الفعل الماضي ومرادفاته ليحتلّ إيقاع السّرد الشعري، مرخياً بظلاله على الأسلوب ذاته، الذي يتّسم بمزايا دلالية ومجازية تقليدية، فنرى اتكاءً على محسنات بديعية نمطية، تسوسها رؤيا شعرية يقينية، تستوفي متطلبات وحدة القصيدة، بالمعنى الكلاسيكي، فلا يجنح النص إلى غموض، ولا يقترب من مفارقة، ولا يخوض في متاهة، ولا يستأنس حتىّ بتضادّ. هي، إذاً، شعرية مطمئنة، واثقة من نظامها الرمزي، تعيدنا إلى مناخ الستينات الشعري في سورية، الذي شكّل صيغته النهائية، إضافة إلى أدونيس، شعراء مثل محمد عمران وفايز خضور وممدوح عدوان وشوقي بغدادي، ممن تأثروا بمفهوم القصيدة الملتزمة، المستندة إلى إحالات خارجية قسرية، سياسية واجتماعية وأسطورية.
احصل على الكتاب

Uncategorized