كتاب كما يخسر الأنبياء للكاتب حسين جلعاد

كما يخسر الأنبياء” مجموعه شعرية  للشاعر حسين جلعاد، الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر ببيروت، تنقسم المجموعة الشعرية إلى كتابين، يتناول الأول سيرة غيرية لأبي الطيب المتنبي بعنوان سيرة الثالث عشر، كناية عن الغياب، ويقابلها في الكتاب الثاني سيرة ذاتية للشاعر، أو كما أطلق عليها سيرة الفتى .
يستهل الكتاب الأول بعدد من النصوص التاريخية وإشارات حول حياة الشاعر المتنبي تتصل بإخفاء اسمه ونسبه، اما القسم الثاني يجد الفتى في السيرة الغيرية أجوبة غائبة عن أسئلة ما تزال حاضرة، يستعيدها في رؤية الشاعر، وجوهر القصيدة، التي تلامس فلسفتها التفاصيل الصغيرة التي يتأملها في العلاقة مع الكائنات، والمكان، وخصوصاً المدن، مستعيداً ذاكرة الطفل الحالم بتغيير العالم، ذلك الطفل الذي ارتطم بحقائق الواقع فتطاير الريش من حوله خفيفاً، تاركاً الأحلام عاجزة عن التحليق. ليعود الشاعر إلى القصيدة التي تمثل معنى الحقيقة مختتماً الكتابين بالكيفية التي بدأ فيها الإشارة الأولى لتدوير المعنى الذي يشهد على خسارة العشاق والشهداء والأنبياء.
احصل على الكتاب

Uncategorized