كتاب صعاليك بغداد للكاتب

كتاب صعاليك بغداد :
صعاليكنا يكرهون منازلهم و(الكوسترات) التي تقلّهم إلى أعمالهم التي يكرهونها هي الأخرى، فماذا يفعلون؟ مشاجرات تتولد في الأمكنة، يمشون بدون رؤوسهم، بلا خرز تلبط في جيوبهم لأنهم شعراء حقيقيون صنعتهم الآلام المباغتة ووطنتهم على الشعر. بعضهم تخلي عن مواهبه في الرسم من أجل علبة أسبين (Aspen) وبعضهم الآخر هاجر ولم يحمل معه سوى قلم جاف وعلكة محلية الصنع.صعاليك رائعون ومكابرون شربوا كثيراً في الحربين الماضيتين، رائعون وهم يتمددون على حقول الألغام ويأخذون حمّامات شمسية على دبابة. لا ينامون بسبب البعوض.
أمضوا سنوات طويلة بعيداً عن معارض النحت إلا أن ثقافتهم كاملة! يتحدثون عن هايدغر مثلما يتحدثون عن رمبرانت والمعري عندهم أهم من أميرة موناكو… مسابقات ملكات الجمال دفعت خضير ميري لاختيار السيدة جامايكا لأنها ببشرة سمراء فيما لم يتورط أحد منهم بعلاقات غرامية مع السيدة أميركا خوفاً من الإيدز بالدرجة الأساس. صعاليك، يحدثهم الحلاج عن الصوفية ويمنعون في الهجرة… لماذا يهاجرون?!!
احصل على الكتاب

Uncategorized