كتاب افراس الاعوام للكاتب زيد الشهيد

يرحل زيد الشهيد في مؤلفه الروائيّ (أفراس الأعوام) بقطار الشعريّة إعتماداً على لغة ثريّة منطلقاً من أواخر خمسينيّات القرن العشرين عائداً إلى عشرينيّاته ليواكب حركة بطله وهو يرى الأحداث الّتي تعصف ببلده العراق إبتداءً من ثورة العشرين ومجيء الحكم الملكيّ الذي أريد له أن يكون وطنياً فظلّ تابعاً لمستعمر طمع بالخيرات وسعى للنهب، مروراً بثورة 1958 الّتي تمخّضت عن جمهورية أسقطت النظام الملكيّ، وإنتهاءً بوأدها وقتل قادتها. رواية تمثل رحيل سرديّ باذخ إستطاع أن يرسم لوحة بانوراميّة للحركة الوطنيّة وهي تجاهد في صراع مع الحركات الأخرى للحصول على فيض من نور ينهي لشعبها عهود التخلّف ويقضي على جهل كاتم وراسخ قيّض أن يبقى ينهك الوطن ويدفع به إلى تخوم التبلّد. رواية يمكن إحتسابها وثيقة تاريخيّة عبر أعوام حياة بطلها وكفاح الشخوص الّذين يتحركون على أديمها.