كتاب حكايتي مع رأس مقطوع للكاتب تحسين كرمياني

(حكايتي مع رأس مقطوع) الرواية الخامسة للكاتب العراقي تحسين كرمياني، صدرت عن (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) ببيروت، وهي تحمل عنواناً غاية في الغرابة؛ لا شك أنّ هذا العنوان الملفت للانتباه ربما يحتاج إلى تأويلات او أستقراءات معللة منطقياً كي تبرز نوع من الجدلية بين غرابة الاحداثة من الاعماق والدلالات الرمزية التي تؤشرها من السطح الخارجي، وبهذا نتمكن من فك شفرات الرواية وإقناع القارئ بتلك الالغاز التي تتضمنها، حيث أشار البعض من النقاد الى نتاجات الكاتب تحسين كرمياني بأنها فنتازية أو سوريالية أو غرائبية … على أقل تقدير، يمكننا أن نصنّف أعمال هذا الكاتب بشكل عام، وتحديداّ هذا العمل الروائي بأنه واقعية سحرية، وفق معطيات محددة التي تؤطر هذا العمل الابداعي بأشارات تنتمي الى هذا الاتجاه، لذا لا يمكن تصنيف هذا النتاج الابداعي ضمن الاعمال الاسطورية على سبيل المثال أي انها ليست رواية أسطورية وذلك لان الاسطورة هي “قصة، بعض شخصياتها الهة أو مخلوقات اخرى اكثر قدرة من البشر، ومن النادر وجودها في تأريخ الاحداث الماضية، فعملها يحدث في عالم هو فوق الزمن العادي أو سابق له … وكذلك هي بمثابة نموذج قصة مجردة تستطيع شخصياتها أن تقوم بما تريده“.احصل على كتاب

Uncategorized