كتاب أساتذة الوهم للكاتب علي بدر

اساتذة الوهم”، رواية للروائي العراقي المقيم في بروكسل علي بدر، صادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر؛ تكشف هذه الرواية عن صفحة مخفية من الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية في بغداد الثمانينات، المقاهي الادبية، التجمعات الشعرية، الحياة المدنية تحت الحرب، كما أنها تناقش مفهوم الشعر والحب والموت وكتابة التاريخ الادبي على خلفية حياة مجموعة من الجنود الشعراء أثناء الحرب.
ويقول بدر عن روايته: “رواية عن الشعر والحب والموت في العراق، تدور أحداثها في بغداد في العام 1987، وتتحدث عن مجموعة جنود شعراء، يقتلون جميعهم اثناء الحرب العراقية الايرانية الا واحد يروي الاحداث فيما بعد، وذلك بعد أن يتسلم رسالة من طالبة تدرس الادب الروسي، وتريد أن تعقد مقارنة بين شعراء روس من ضحايا الفترة الستالينية والحرب العالمية الثانية مع شعراء عراقيين عاشوا الثمانينيات في بغداد أو قتلوا في الحرب العراقية الايرانية. فيروي قصة أصدائه: منير الذي أثر على مجموعة كبيرة من الشعراء ذلك الوقت بترجمته لديوان من الشعر فيكتشفون بعد مقتله انه لم يكن يعرف حرفاً من اللغة التي يترجم منها الدكتور ابراهيم، طبيب من جنود الميدان الطبي، شخصية خارقة واستثنائية يطلق عليه اصدقاؤه «الدكتور فاوستوس» ويعتقدون أنه أعظم شاعر حي، يعدم بسبب هربه من الحرب. جماعة أدبية تطلق على نفسها جماعة بهيّة، وهم فريق أدبي على غرار التجمعات السياسية، يؤسسها مجموعه من الجنود الهاربين يكتبون الشعر بشكل جماعي ويقومون بالنشل والسرقة لتمويل أعمالهم. أما الشخصية الرئيسة فهو عيسى، الشاعر المجنون والهامشي، حيث يعيش حياة بغداد الثمانينات، ويتحول الى أسطورة بعد أن تختفي جثته بعد مقتله“.
احصل على كتاب

Uncategorized