كتاب حبيبي كوديا للكاتب هدية حسين

المجموعة القصصية “حبيبي كوديا” للكاتبة والروائية العراقية هدية حسين، اشتملت على 23 قصة، وصدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر بلوحة غلاف للفنان العراقي عبد الامير علوان. القصة الاولى “ارجوحة الوجوه” جديرة بتوقف مفصل عندها. انها تشكل لمحة سريعة حافلة تروي الام العراقيين العتيقة وتشردهم في انحاء الارض والعمر يمر والزمن يسير ولا يبقى دون حراك سوى الالم الراسخ والعذابات.
والواقع ان القصة هي ومضة تعيد الاحزان الكثيرة الى النفس. انها صرخة لم تعد تدوي بل تحولت الى حزن يغور في النفس وتروي ماضيا وحاضرا تحولا الى رماد بكل معاني الرماد. وبعد كل فجيعة انتظار لفجيعة اتية لا محالة والانسان لم يبق له غير الذاكرة. وبعض الكتابة يهدف الى ان يحول دون غياب هذه الذاكرة التي بدت كأنها “الذكرى” الوحيدة. كأن الذاكرة اصبحت الشكل الوحيد لما تبقى من الحياة.
وفي ما يبدو انه يشمل الخاص والعام لان العام العراقي اصبح خاصا في مدى تأثيره في حياة الافراد قدمت الكاتبة للقصة بقول لوان رايس “نحن لا نريد نسيان من احببنا سواء الذين رحلوا عن الدنيا او الذين خرجوا من حياتنا.”
احصل على كتاب

Uncategorized