كتاب السراج للكاتب يوسف حمدان

في خضم ما نحن فيه من أوجاع وتيه فقد أصبح من العيب أن لا نحزن. أ، لا نسكب من صدورنا نبضنا المقهور ومن عيوننا ملحنا المر؛ كتاب “السراج–  قراءات في كتب مختارة” لمؤلفه يوسف حمدان، نقرأ منه: “زجاج المرايا المهشم… والوجوه كالقلوب موزعة بين أشياء الواقع. ريح صرصر لا تكف عن الهبوب وعصف ذرات أرواحنا ومطامحنا في كل اتجاه …. إن الحزن خبزنا وقوت يومنا… حتى كدنا أن نقول من لا يحزن ليس منا…. فنحن من إذا غنينا كانت أغانينا ينابيع حزن وأنهار ألم… ورأينا في الحزن بزوغ حياة اعتدنا أن نمنحها أوجاعنا عن طيب خاطر… كأن حياتنا تبدأ من عتمة أنفسنا وزفرات صدرونا… وآهات قلوبنا… وأمسينا نستعذب ملح دموعنا… وانكسار نفوسنا في المرايا… كل ما هنالك على مد بصرنا يبعث على الحزن …، كل ما هنالك في جهاتنا الأربع ينفخ في قوانا الهزيمة… حتى والشمس تسطع في عيوننا وفوق رؤوسنا لا نراها إلاّ كتلة هائلة من العتمة“.احصل على كتاب

Uncategorized