كتاب احداثيات علمية ومعالم كونية معاصرة في القرآن الكريم للكاتب محمد عبد الرحمن أبو حسان

كتاب احداثيات علمية ومعالم كونية معاصرة في القرآن الكريم :
ان التطور العلمي والتقني الذي شهدته الإنسانية المعاصرة خلال المائتي عام الماضية فاق كل ما شهدته وعايشته من تطور حضاري عبر عشرات الآلاف من السنين·
وأعظم مشاهد على ذلك هو تطور سرعة حركة البشر، فمن امتطاء الخيول التي لا تزيد سرعتها عن 48 ميلاً في الساعة كحد أقصى، تلا ذلك وفجأةً في القرن التاسع عشر بالتحديد اختراع القاطرة البخارية التي مكنت الإنسان من اكتساب سرعة 70 ميلاً في الساعة، وتسارعت الأمور بكل ما تعني الكلمة في خلال بضع عشرات من السنين ليطير ويحلق في الهواء بسرعة أسرع من سرعة الصوت، وتجلت بالوصول إلى سرعة 40 ألف كيلومتر في الساعة في نيسان من عام 1961 ليخرج من أقطار الأرض ويعود إليها ليرى كروية الأرض ودورانها بالعين المجردة لأول مرة في تاريخ البشر·
إن هذه الإنجازات ما كانت لتتم لولا اكتشاف الكهرباء من المغناطيس، ومن ثم اكتشاف الكهرومغناطيسية والإلكتروميكانيكية التي أضحت أهم المرافق العامة المصاحبة للبشر في كل لحظة من حياتهم ومعيشتهم اليومية المعاصرة·
احصل على الكتاب

Uncategorized