كتاب إلا … إذا للكاتب عواد المبارك

ديوان “إلا … إذا“، يقول مؤلفه الشاعر عواد المبارك: “عندما طرقت فكرة تجميع بعض أشعاري في كتيب صغير (كديوان) باللهجة المحكية (الشعر النبطي) توقفت كثيراً وترددت كذلك وكدت أن ألغي تلك الفكرة لعدة أسباب منها وليس جميعها … أن الشعر النبطي على وجه الخصوص هو ذاك الشعر الذي يلفظ بلهجة ( البادية) وفي البادية يحفظ الشعر عن ظهر قلب. كما أن كتابته تحتاج  إلى مهارة فائقة في الطباعة والتشكيل بحيث تقرأ الكلمة في كثير من الأحيان بلهجتها وليس بتشكيلها نحوياً كما تكتب . والسبب الآخر هو كثرة ما نقراه وعلى شكل دواوين أو دوريات بعضها يقال عنه شعر نبطي أو شعر شعبي يفتقر في معظمه إلى كثير من مقومات الشعر بنوعيه وكنت أظن أن قراء هذا النوع من الشعر قله. حتى تجلى ذلك بالأمسيات الشعرية المتواضعة التي شاركت بها مع نخبة من الزملاء (شعراء النبط) فتبين لنا بأن هنالك جمهوراً كبيراً وواسعاً يهتم كثيراً بتذوق هذا النوع من الشعر. لا بل والتفاعل معه فكان هذا دافعاً آخر زاد من تشجيعي للكتابة..”.احصل على كتاب

Uncategorized