كتاب النافذة الحدباء للكاتب مخلد بركات العبادي

المجموعة القصصية “النافذة الحدباء“؛ من أي زمن طلع هذا الرجل الغامض؟!، ليكشف خلوتي الطويلة، ويصلي لأجلي نظرتين وثرثرة . لست أدري لم انتابني شعور مباغت أن هذا الرجل قريبي، ويشبهني حد الالتصاق؟‍‌‍! قد يكون أنا، ذات الرأس،القامة العالية، ألوان الربطة، نعومة الياقة، مثلي تماما يستطيع بعدستي عينيه أن يلتقط الأشياء المنسية تحت قشرة الرؤوس، حتى أن دمه ثقيل جدا مثل الدم الذي يجري في أوردتي منذ الهيولى، الدم الذي تراءى لي ذات نزف مثل دماء حرذون.
 
وتضم مجموعة الروائي مخلد العبادي (21) قصة قصيرة عن الناس والأماكن: “الرجل البرتقالي، النوتي الطيب، كم يليق بك أن تكوني سليمى، أنثى مشتهاة ثم العويل، من ذا الذي طعن شهرزاد؟! شجيرات بلون القرميد، صديقي الصغير ذلك اللامع، اسقِِ أخاك الطريد، ترنيمة الصفصاف والعنود، بائع عرق السوس، صاحب القامة العالية، كوكوكوووو، حاكم جلاد، قوس قزح، هذا كل ما لدي، تلك النافذة، عصفور التراب، بائع شعر البنات، حكاية قديمة، عند آخر الشارع وتجويف“.
احصل على كتاب

Uncategorized