رواية النافذة الحدباء للكاتب مخلد بركات العبادي

المجموعة القصصية “النافذة الحدباء“؛ من أي زمن طلع هذا الرجل الغامض؟!، ليكشف خلوتي الطويلة، ويصلي لأجلي نظرتين وثرثرة . لست أدري لم انتابني شعور مباغت أن هذا الرجل قريبي، ويشبهني حد الالتصاق؟‍‌‍! قد يكون أنا، ذات الرأس،القامة العالية، ألوان الربطة، نعومة الياقة، مثلي تماما يستطيع بعدستي عينيه أن يلتقط الأشياء المنسية تحت قشرة الرؤوس، حتى أن دمه ثقيل جدا مثل الدم الذي يجري في أوردتي منذ الهيولى، الدم الذي تراءى لي ذات نزف مثل دماء حرذون. احصل على الرواية

Uncategorized