كتاب صورة الفنان التشكيلي في السينما للكاتب محمد عبيدو

صورة الفنان التشكيلي في السينما

كان اكتشافُ السينما لأفلام الفن التشكيلي حدثاً فنياً وسوف نَجِدُ مع انتشار السينما في العشرينيات من القرن العشرين، أنَّ العديد من التشكيليِّين السيرياليين كانوا يَرَونَ في السينما وسطاً مثالياً لسبر واستكشاف عوالم أخرى. (مان راي وهانز ريختر وفرانسس بيكابيا) كانوا ضمن الفنانينَ الذين قاموا بمحاولاتٍ تجريبيةٍ مع الفيلم لغاياتٍ سيريالية. (بيكابيا) كتب سيناريو فيلم (استراحة) من إخراج (رينيه كلير). (وسلفادور دالي) شارك (بونويل) في كِتَابَةِ وإخراج (كلبٌ أندلسيٌّ). إنَّ هذا الانتقال من الوسط التشكيلي إلى الوسط السينمائي يجعل هؤلاء الفنانين، وعلى نحوٍ محتومٍ، يوجهون اهتماماً وعنايةً أكبر بتكوين الصورة. عندما يأتي الرسام إلى الفيلم فإنَّه، بالضرورة يأتي حاملاً معه نظرةَ التشكيلي إلى التكوين واللون, ولابدَّ أنَّ وظائف الرسام والمخرج السينمائي تغذي بعضها البعض.احصل على كتاب

Uncategorized