كتاب معنى الفن للكاتب د. إياد محمد الصقر

معنى الفن

الفن هو سجل مشاعر الإنسان ومواقفه الجمالية العاطفية إزاء الطبيعية والمجتمع.. بل يكمل أحدهما الآخر وأن تكامل الشخصية يستلزمها أيضا تقدم الحضارة. بجانبيها المادي والثقافي وأن حاجة الإنسان للفن قديمة قدم الحياة وهي لا تقل أهميةً وإلحاحاً عن حاجة الإنسان البايولوجية إلى الماء والطعام والسكن والفن ليس حلما وتصوراً وتأملاً بل هو إنتاج وإبداع وتحقيق.
من خلال التعمق الفلسفي وبتجريد المنطق الإبداعي لمعاني التعبير عن الذات والطبيعة نستطيع القول بأن الفن يعني التعبير عن الذات وكذلك ببساطة يعني التعبير عن مجمل الأفكار بالوسائل البصرية والحسية وهي أشبه باستخدام الأشكال المجردة المستقاة من الطبيعة بواسطة الأحاسيس وترجمتها بعلاقات معينة (كالتوازن – الوحدة – الإيقاع – التنظيم).
والفنون هي إيصال فكرة لكي يتمتع أو يستفيد منها الآخرون من خلال الإحساس بجماليات الأشكال الموجودة.
وللفنون أهمية كبيرة في حياة المجتمعات والشعوب في توفير احتياجاتها. من منتجات وسلع ومخاطبة أذواق الآخرين حسب اختلاف ميولهم وأعمارهم ورغباتهم ومستوياتهم الاجتماعية والثقافية.
كما ويهدف الفن إلى هدف سامي وهو تحقيق الرفاهية إلى الآخرين من خلال قدرة الفنان الإبداعية.
والبحث والتدليل المستمرين يهدفان معاً إلى إيجاد حلول مناسبة للمشاكل التي تواجهها البشرية في حياتهم العامة.. فنلاحظ الإبداع عند الفنانين والمكتشفين قد سهل الأمر كثيراً للمجتمعات فأصبحت وظيفة الفنان هي البحث والتفكير بكل ما يناسب الحاجات اليومية فيترك العنان لخياله ليجد الحلول المناسبة باستخدام عناصر وأسس التصميم المختلفة من أشكال وألوان وخطوط ومساحات لإيجاد أشكال جميلة تجذب العين وتسر العقل.
احصل على كتاب

Uncategorized