كتاب عتبات البهجة للكاتب ناجح حسن

عتبات البهجة

في تزامن مع تنامي انشغالات الشباب في سائر أرجاء العالم بتحقيق أفلام متنوعة القضايا والاهتمامات، قاد هذا التوجه الشباب الأردني إلى خوض مغامرة صناعة الأفلام بأشكال وأساليب متباينة.
إزاء ذلك شهد الأردن مجموعة من تلك الطاقات في اندفاعها المحموم نحو كاميرا الفيديو الرقمية والعمل على إنجازات سمعية بصرية ضمن إمكانياتهم المحدودة بعد تلقي سلسلة من الدورات التدريبية أو المشاركة في ورش أعمال متخصصة بصناعة الأفلام بأسلوبية كاميرا الفيديو، وفرتها مجموعة من مؤسسات المجتمع المحلي كما هو لدى الهيئة الملكية الأردنية للأفلام التي برزت إلى الوجود منذ العام 2003 من أجل دعم وتسهيل وتشجيع المنتجين العالميين للاستثمار في المجال السينمائي في الأردن والاستفادة من مكونات بيئته الجغرافية والمناخية.
وانسجاما مع تلك الأهداف تنامى عمل أفراد ومؤسسات بتنظيم حلقات وورش تدريبية لصناعة الأفلام، وجرى الإعلان عن تنظيم مسابقات لكتابة نصوص سينمائية للشباب الأردني على أن يجري تحقيقها في وقت لاحق عقب تقييم تلك النصوص من خبراء ومتخصصين كحالة: “تعاونية عمان لصناعة الأفلام” و”أفلام بلا ميزانية” و”شركة الرواد” و”مؤسسة طيف” عدا عما وفرته مؤسسات أكاديمية مثل معهد البحر الأحمر للعلوم السينمائية وكلية الفنون الجميلة في جامعة اليرموك والجامعة الأردنية وعدد من الجامعات والمعاهد الخاصة بالأردن ومعهد الفيلم الذي مكث بعمان مدة عامين وساهم بتطوير قدرات أردنية وعربية شابة ومنحها فرصة خوض صناعة الأفلام.
احصل على كتاب

Uncategorized