كتاب ذاكرة المستقبل – مقابسات الشارقة للكاتب جمعة اللامي


ذاكرة المستقبل.. مقابسات الشارقة للقاص والروائي العراقي جمعة اللامي، تضمن الكتاب الصادر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت عدة فصول حملت عناوين مثل: «كتاب الرئيس»، «كتاب أبو الفنون»، «كتاب أم الكتاب»، «كتاب.. إعادة تأثيث الفراغ» و»كتاب الصحائف والمقابسات». وكلها حوار مع ما يسميه الكاتب «ثقافة أنا عربي ـ مسلم» التي اختطتها إمارة الشارقة منذ أكثر من ثلاثين سنة، والظاهر والمستتر في عبقرية المكان، فضلا عن دور الأدب والفن في حياة الإنسان المعاصر. ويناقش الكتاب في صفحات فصوله السبعة، فكرة أساسية ومحورية هي: «المواطنة والثقافة «. قدم اللامي لكتابه بخطبتين، جعلهما بمثابة مقدمتين مستمرتين في مكاني وجودهما، بالتلازم مع مقدمة صورية مستمرة، من بداية الكتاب حتى نهايته، هي تذكارات تاريخية من فجر النهضة التعليمية في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة

ومما جاء في بعض الخطبة الأولى: «أردت لهذا الكتاب أن يكون بعض يوميات ثقافية شخصية، على حركة ثقافية وأدبية وفنية، في إمارة بعينها، هي إمارة الشارقة ، انطلاقا من الخطاب الثقافي لحاكمها». ويضيف «هذا أولاً، والأمر الثاني، إني لست مؤلف كتب على طريقة «كتاب يوم الأحد» حسب تعريف الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر. ولذلك على القارئ المختص، والقارئ العام، على حد سواء، أن يعيد بَرْيَ ذاكرته، ويتفكر ملياً في هذه الملاحظات والإشارات والدعوات التي وردت في «ذاكرة المستقبل». على امتداد السنوات الإحدى والثلاثين بدولة الإمارات العربية المتحدة». ويحمل غلاف الكتاب صورة للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في أولى أيام الشباب، من تصميم الفنان زهير الشايب .


احصل على الرواية

Uncategorized