كتاب سور العرب العظيم ما هو ولماذا؟ للكاتب شاكر النابلسي

كتاب سور العرب العظيم ما هو ولماذا؟، نحن الآن تحت الحصار، حصار الإرهاب. ونقبع وراء سور عظيم، سور الإرهاب والإسلام السياسي، الذي أصبح طاغياً في العالم العربي ، بحيث أصبح رجل الدين، هو صاحب النُطق الأول والأخير، وهو الرجل الأول، وهو في المقام الأول، وصاحب الكلمة الأولى، والخطبة الأولى، والكرسي الأول، وفنجان القهوة الأول وأصبحت كلمة من رجل الدين تُغلق شارعاً، وتفتح شارعاً. وتُغلق جريدة، وتطرد رئيس تحرير جريدة، ومدير محطة تلفزيون أو إذاعة، وتهدد وزراء الثقافة بالطرد والمحاكمة. وأصبح رجل الدين يصدر الفتاوى بقتل المثقفين والشعراء وحرق كتبهم، ودواوينهم، ونفيهم من بلادهم إلى بلاد الغرب، وإهدار دمائهم على شاشات الفضائيات، دون أن يؤاخذ على ذلك، أو يُحاسب من قبل الدولة، أو من قبل الرأي العام، أو منظمات حقوق الإنسان العربية، التي من المفروض أن تدافع عن أصحاب الرأي الآخر. ففتوى هؤلاء وغيرهم من رجال الدين لا تُحاسب ولا تُعاقب. وفي هذا الكتاب يُقلّب المؤلف صفحات الأيام العربية التي يعيشها العرب وراء سورهم العظيم، الذي بنوه، لا ليحميهم من غزو الغزاة العسكري، ولكن ليصد عنهم أنوار الحداثة والليبرالية وفكر العصر الجديد.
احصل على كتاب

Uncategorized