كتاب الأبعاد الإستراتيجية للنظام العالمي الجديد للكاتب عبد السلام جمعة محمد زاقود

الأبعاد الإستراتيجية للنظام العالمي الجديد

ارتبطت الدعوة، وربما التبشير من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، بظهور النظام العالمي الجديد، بتاريخ انتهاء الحرب الباردة، وتفكك الاتحاد السوفياتي، وذلك من خلال إعادة صياغة مفهوم العلاقات الدولية، ومحاولة تنظيمها في مختلف المجالات السياسية، والاقتصادية، والعسكرية، وحتى الثقافية، وفق منظور الولايات المتحدة الأمريكية.
ومع هذه الأهداف البراقة، والمشروعة من حيث التنظير، لم يسلم هذا النظام من موجة حادة من ردود فعل الدول، والمنظمات الدولية، تجاه النظام العالمي الجديد، فمثلاً طالبت العديد من الدول، التي تتميز بتفوقها الاقتصادي “ألمانيا، واليابان”، بحقها في العضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي.
وتزايد الدور الرافض لقرارات الدول الغربية، لما ارتبط بالنظام العالمي الجديد، من طرف مؤسسات، ومنظمات، وهيئات المجتمع المدني العالمي، أبرزها المنتدى الاجتماعي العالمي، الذي تأسس في بورتو اليغري بالبرازيل 2001، لمواجهة المنتدى الاقتصادي للدول الكبرى.
احصل على كتاب

Uncategorized