رواية شبابيك الغزالة للكاتبة سهير ابو عقصة داود

شبابيك الغزالة ” هو الإنتاج الأدبي الثالث للكاتبة الفلسطينية د. سهير أبو عقصة داوود وهو عبارة عن مجموعة قصص ترو ي للقارىء ولأول مرة تفاصيل عاشها ألإنسان الفلسطيني مرحلة من مراحل خسارة الوطن داخل الخط الأخضر.. وتتناول معها قضايا إنسانية قلما تطرق لها كتاب فلسطينيين أو حتى عرب عموما ولا سيما أن الكاتبة تسرد حقائق من طفولتها . ولما كانت غزالة لدى سهير ابو عقصة هي رمز للوجود والبقاء العربي الفلسطيني في البلاد أخذت الفنانة فالنتينا أبو عقصة والتي عاشت ذكريات الغزالة على عاتقها المشاركة في بقاء الغزالة على مدى ألأجيال للتحمل مسؤولية مضاعفة وشاقة في إحيائها على خشبة المسرح فتساهم في محاولة تخليد هذا الرمز والتأكيد أينما سيذهب هذا العمل على بقائنا وإنتمائنا وحبنا لهذه البلاد وحقنا بالوجود على ارضها. احصل على الرواية 

Uncategorized